منتدي ماي بال الغزاوي
أهلا ً وسهلا ً بك زائرنا \ زائرتنا فى منتديات أصدقاء معا ًنتمنى لك قضاء أطيب الأوقات في منتدانا الراقي ويشرفنا انضمامك لاسرتنا أسرة أصدقاء معا ً والمتابعة معنا

مع تحيات **ادارة المنتدى**

منتدي ماي بال الغزاوي

منتدي للصداقة يتم فيه عرض المواهب والبرامج وأقسام كتيرة ومتنوعة ونتمنى من الله ان ينال اعجابكم ويشرفنا انضمامك معنا
 
الرئيسيةالتسجيلمكتبة الصوردخول
اهلا وسهلا بكل زوارنا الكرام ونتمنى ان ينال اعجابكم المنتدى وان تقضوا فيه أوقات ممتعة ورائعة ونرجوا منكم التسجيل
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
عاشقة فتح
 
نغم الحياة
 
بنت غزة
 
ابراهيم
 
لحن الحياة
 
عاشق فلسطين
 
الذيب المجروح
 
ابن القسام
 
ميدو مشكلنجي
 
المواضيع الأخيرة
» طريقة سهلة لسرقة الايميل وبدون برامج ادخل وجرب
الأحد يوليو 10, 2011 3:06 pm من طرف فؤش

» معنى كلمة (رمضان)
الأحد أغسطس 22, 2010 6:10 pm من طرف الذيب المجروح

» الاعجاز العلمي والنفسي في الصوم
الأحد أغسطس 22, 2010 6:08 pm من طرف الذيب المجروح

» ثلاثين دعاء لتلاثين يوم في رمضان
الأحد أغسطس 22, 2010 6:07 pm من طرف الذيب المجروح

» قبل ان تشرق شمس رمضان
الأحد أغسطس 22, 2010 6:05 pm من طرف بنت غزة

» أفكار جديدة للاستعداد لرمضان هذا العام
الأحد أغسطس 22, 2010 6:03 pm من طرف بنت غزة

» كيف نقضي رمضان
الأحد أغسطس 22, 2010 6:01 pm من طرف بنت غزة

» حتى لا نخسر رمضان
الأحد أغسطس 22, 2010 6:00 pm من طرف بنت غزة

» رمضان في داكرة التاريخ
الأحد أغسطس 22, 2010 5:59 pm من طرف بنت غزة

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تصويت

شاطر | 
 

 اهمية القدس الشريف للمسلمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 251
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمر : 23
الموقع : رفح

25032010
مُساهمةاهمية القدس الشريف للمسلمين

[بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بما ان القدس تمر في ظروف صعبة اصطنعها الاحتلال فوددت وضع موضوع ليبين اهمية القدس ليس فقط للفلسطينيين بل لكل شخص مسلم تقبلوا الموضوع



تعتبر القدس مدينة مقدسة بالنسبة للديانات التوحيدية الثلاث: الإسلام، المسيحية، اليهودية، بالنسبة للمسلمين فهي تحوي المسجد الأقصى ثالث أقدس مسجد عند المسلمين وأولى القبلتين قبل الصلاة باتجاه الكعبة، أيضا من القدس عرج الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم إلى السماء حسب المعتقد الإسلامي، أما بالنسبة للمسيحية فهي مكان كنيسة القيامة فهي المدينة التي شهدت صلب المسيح وقيامته بحسب المعتقدات المسيحية، كذلك الأمر أورشليم مدينة مقدسة لليهود منذ القرن الرابع قبل الميلاد، حسب تقديرات بعض المؤرخين[بحاجة لمصدر]، أو من القرن التاسع قبل الميلاد حسب المعتقد اليهودي الشائع، وتقول الشريعة اليهودية بأن أهم صلواتهم يجب أن تكون بالتوجه نحو القدس. وتذكر في تاريخ اليهود والمسيحيين باعتبارها المركز الملكي والديني لمملكة يهوذا التاريخية حيث تذكر في الكتاب المقدس وفي مصادر أخرى مثل كتب يوسيفوس فلافيوس أنه فيها أو بجوارها أقيم هيكل سليمان. أما هذه الأهمية والقدسية الثلاثية الجوانب تجعل هذه المدينة دوما عبر التاريخ مركز اهتمام كبير لجميع أتباع الديانات التوحيدية وهي طالما جمعت اتباع هذه الديانات في ظلها، وطالما شهدت حروبا مختلفة للسيطرة عليها غالبا ما كانت تأخذ طابعا دينيا.
تعد القدس من أقدم مدن الأرض في العصر التاريخي فقد هدمت وأعيد بناؤها أكثر من 18 مرة في التاريخ، وترجع نشأتها إلى 5000 سنة ق.م، حيث عمرها الكنعانيون، واعطوها اسمها، وفي 3000 ق.م. سكنها العرب اليبوسيبن، وبنوا المدينة وأطلقوا عليها أسم مدينة السلام، نسبة إلى سالم أو شالم "إله السلام" عندهم، وقد ظهرت في هذه المدينة أو جماعة آمنت بالتوحيد برعاية ملكها "ملكى صادق"، وقد وسع ملكى صادق المدينة واطلق عليها اسم "أورسالم" أي مدينة السلام. وحملت القدس العديد من الأسماء عبر فترات التاريخ، ورغم هذا التعدد إلا أنها حافظت على اسمها الكنعاني العربي. وتعتبر القدس ظاهرة حضارية فذة تنفرد فيها دون سواها من مدن العالم، فهي المدينة المقدسة التي يقدسها اتباع الديانات السماوية الثلاث: المسلمون، النصارى، اليهود، فهي قبلة لهم ومصدر روحي ورمزاً لطموحاتهم. شيدت النواة الأولى للقدس على تلال الظهور (الطور أو تل أوفل)، المطلة على بلدة سلوان، إلى الجنوب الشرقي من المسجد الأقصى، لكن هذه النواة تغيرت مع الزمن وحلت محلها نواة رئيسية تقوم على تلال أخرى مثل مرتفع بيت الزيتون (بزيتا) في الشمال الشرقي للمدينة بين باب الساهرة وباب حطة، ومرتفع ساحة الحرم (مدربا) في الشرق، ومرتفع صهيون في الجنوب الغربي، وهي المرتفعات التي تقع داخل السور فيما يعرف اليوم بالقدس القديمة. وتمتد القدس الآن بين كتلتي جبال نابلس في الشمال، وجبال الخليل في الجنوب، وتقع إلى الشرق من البحر المتوسط، وتبعد عنها 52 كم، وتبعد عن البحر الميت 22كم، وترتفع عن سطح البحر حوالي 775م، عن سطح البحر الميت، وهذا الموقع الجغرافي والموضع المقدس للمدينة ساهما في جعل القدس المدينة المركزية في فلسطين. وكانت القدس لمكانتها موضع أطماع الغزاه، فقد تناوب على غزوها وحكمها في العهد القديم: العبرانيون، الفارسيون، السلقيون، الرومانيون، والصليبيون، أما في العهد الحديث فكان العثمانيون، القدس مشرقة بوجهها العربي. بلغت مساحة أراضيها حوالي 20790 دونما، وقدر عدد سكانها في عام 1922 حوالي(28607) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (60080) نسمة، وفي عام 1948 حوالي (69693) نسمة، وفي عام 1967 حوالي (65000) نسمة، وفي عام 1987 حوالي (130600) نسمة، وفي عام 1996 أصبح العدد حوالي (254387) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة في 28/4/1948 باحتلال الجزء الغربي من القدس، وفي عام 1967 تم احتلال الجزء الشرقي منها، وفي عام 27/6/1967 أقر الكنسيت الإسرائيلي ضم شطري القدس، وفي 30/7/1980 أصدر الكنسيت قراراً يعتبر القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل. وقد تعرضت القدس للعديد من الإجراءات العنصرية تراوحت بين هدم أحياء بكاملها مثل حي المغاربة، ومصادرة الإراضي لإقامة المستعمرات، وهدم المنازل العربية أو الإستيلاء عليها، والضغط على السكان العرب من أجل ترحليهم. وكانت أكثر الأشكال العنصرية بروزاً هي مصادرة الأراضي، فقد صادرت إسرائيل ما يزيد على 23 ألف دونم. من مجموع مساحة القدس الشرقية البالغة 70 ألف دونم، منذ عام 1967، وأقيم عليها حوالي 35 ألف وحدة سكنية لليهود، ولم يتم إقامة أي وحدة سكنية للعرب. ومازالت إسرائيل مستمرة في مصادرة الأراضي من القدس. وتحيط بالقدس حوالي عشرة أحياء سكنية، وأكثر من 41 مستعمرة، تشكل خمس كتل إستيطانية. تعتبر القدس من أشهر المدن السياحية، وهي محط أنظار سكان العالم أجمع، يؤمها السياح لزيارة الأماكن المقدسة، والأماكن التاريخية الهامة، فهي تضم العديد من المواقع الأثرية الدينية، ففيها: الحرم الشريف، مسجد الصخرة، المسجد الأقصى، حائط البراق، الجامع العمري، كنيسة القيامة، كما تقع إلى شرقها جبل الزيتون، الذي يعود تاريخه إلىتاريخ القدس، فيضم مدافن ومقامات شهداء المسمين، وتوجد على سفحه بعض الكنائس والأديرة مثل الكنيسة الجثمانية التي قضى فيها المسيح أيامه الأخيرة، والقدس حافلة بالمباني الأثرية الإسلامية النفيسة، ففيها أكثر من مائة بناء أثري إسلامي، وتعتبر قبة الصخرة هي أقدم هذه المباني، وكذلك المسجد الأقصى، وفي عام 1542م شيد السلطان العثماني سليمان القانوني سوراً عظيماً يحيط بالقدس، يبلغ محيطه أربع كيلومترات، وله سبعة أبواب هي: العمود، الساهرة، الأسباط، المغاربة، النبي داود، الخليل، الحديد. وقد تعرض المسجد الأقصى منذ عام 1967 إلى أكثر من عشرين اعتداء تراوحت بين التدمير والهدم، والاحراق، وإطلاق الرصاص، واستفزازت الصلاة، وشهدت القدس عدة مذابح ضد الفلسطينيين ومازال الفلسطينيون وسكان القدس القدس يتعرضوا إلى الاستفزازات والإجراءات العنصرية الصهيونية

_________________
[img][]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://friend21.hooxs.com
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

اهمية القدس الشريف للمسلمين :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

اهمية القدس الشريف للمسلمين

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ماي بال الغزاوي :: مواضيع المؤقتة :: مواضيع متنوعة-
انتقل الى: